كلماتنا قنينة ومدادها مشاعرنا


    أحجية الأساطير

    شاطر
    avatar
    Ozlim
    Admin

    المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 27/09/2015

    أحجية الأساطير

    مُساهمة من طرف Ozlim في الثلاثاء مايو 17, 2016 1:30 am




    ارحل ولا تخبرني بموعدك الرحيل
    دعني أكون فوق الصمت والكلام المستجير
    ارحل كالعمر يهدل من جسدي او كالحرير
    لا اقوى في العتاب حسابك انت العتاب المستحيل
    ارحل كغريب يمر بأرصفة الدروب
    لا يلقي حتى سلام المستقيل
    أنت كأنت كالماء المالح لا يروي الطيور
    كزهر الصبار بديع الجمال لا يؤلف له عبير
    كسحابة عقيم لا تحمل الماء الزلال للغدير
    أرحل ولا تحل في قلبي مكانا للظل الظليل
    ودع الايام تحرقني فلست اصرخ كالرجيل
    لا تكن لجوراحي مالكا أو تكن بقصري امير
    ما اكثر الراحلين وما بال أنت قد كنت للرحيل سفير
    ما عدت جار للقمر لا حتى جار للزمان
    يموت النجم ان لم يجود بنوره
    سديم الليل بالضياء فقير
    ارحل حبيبي لا تعد دعني الملم حبك
    من فوق اعتاب الضمير
    رحيلا يضم  حقائبي ومراكبي
    فانا لا اقوى بالرحيل مبادرة  
    فتلك اشيائي وذاك جريري
    ارحل ولا تكن مثلي انا
    جبان للفراق لا اقوى مصيري
    عينان في هواك قد تفتحا
    كيف ترافق الظلام في بعد مرير
    كيف اكون لمثلك نور يموج ترنحا
    وتكون لي عصا اتكاء من جذع ضرير
    انا لا اقول انني الغريم ب حبك
    او اني اقوى ان يكون بغيرك قلبي عمير
    اني احبك فوق اقدار الزمان
    اني اناشد فيك قلبي لا يبقى اسير
    اني اريد ان اعود تلمحني الحياة
    اني اريد بالنسيان ان ابقى غرير
    هذا فؤادي هدية اليك فضمه
    قلبي إليك مضى غريبا بالدروب يسير
    ياجرة العمر لكم ملاءتك بالسراب
    ذاك السراب قد اظمأ العمر الوفير
    الناس حولي تستقي الماء الرواء
    وانا مضيت استقي الظمأ الغزير
    قد كنت انشق بالفراغ اظنه
    وطن من الانفاس بستان العبير
    ما كان بالحسبان ان عبيره
    تضيق له الصدور ما بقي الزفير
    هكذا اسطورتي خلف الحياة
    خبأتها بين السطور وأحجية الاساطير




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 1:48 am